حلى القهوة | القهوة

346مشاهدة
No Comments

القهوة…ذلك المشروب الساحر الذي يعشقه ملايين البشر حول العالم، وتفنن الكثيرون في ابتكار الآف من أنواع القهوة لمحبيها وعاشقيها، وسعى آخرون لمزيد من الابتكار فأصبحت القهوة ليست مجرد مشروب يقضله البشر، بل أصبح أيضا فنا بالرسم على القهوة، وأصبح حلى تقدم معه، وتعددت أنواعها واختلفت طرق عمل القهوة، كما كثر الحديث عن فوائد وأضرار القهوة نظرا للإقبال الكبير على تناولها حتى أصبحت جزءا لا يتجزأ من حياة البشر.

القهوة…أصبحت هذه الكلمة مألوفة بالنسبة للجميع الآن ولكن من أين أتت هذه الكلمة التي التفت حولها ملايين من محبيها؟ وما أصلها؟ اشتق الأوربيون لفظ “كافيه” من أحد الألفاظ التركية وهو “كويف” ثم اشتق منه بعد ذلك لفظ ” القهوة“. كما اشتق اللفظ العربي لها يقال إنه جاء إما من إحدى مناطق إثيوبيا ويطلق عليها “كافا”، حيث تشتهر بزراعة البن، أو تم اشتقاقها من لفظ “قهوة البن” وتعني بالعربية “خمر الحبة”.

اختلف المؤرخون في تحديد تاريخ اكتشاف حبوب القهوة وتحديد هوية مكتشفيها أيضا فهل هم العرب أم الأثيوبيون، وتقول الأسطورة أن أحد الرعاة الأثيوبيون يدعى “الخالدي” فؤجئ بحالة من الحيوية والنشاط تعتري أغنامه بعد أكلها من شجيرة معينة، فما كان منه إلا أن قرر هو أيضا ان يتناول من هذه البذور، ويكتشف بالفعل بعد تناولها حالة من النشاط والحيوية تسيطر عليه.

أما الأسطورة الثانية التي تحدثت عن بداية اكتشافها فتقول أن أول من عرف هذه الحبوب كان أبو بكر بن عبد الله العيدروس، ففي إحدى رحلاته وأثناء مروره بشجرة أكل من ثمارها، فوجد فيه تجفيفا للدماغ واجتلابا للسهر وتنشيطا للعبادة، فاتخذ منه قوتا وشرابا وطعاما، وأرشد الكثير من أتباعه إليه، حتى انتشر في الحجاز واليمن ومصر.

وكانت هذه البداية لواحد من أشهر المشروبات الساخنة انتشارا، فهي لم تعد مجرد حبوب بل أصبحت من أهم السلع الاقتصادية استهلاكا حول العالم، كما تعددت الأنواع  والصور للقهوة وإن كان أشهرها على الإطلاق القهوة العربية وكذلك التركية، ومازالت الكثير من المقاهي العالمية تقدم كل يوم الجديد من أنواع متعددة منها بنكهات مختلفة ومزيدا من المذاق المميز لهذا المشروب.

ونظرا للدور الهام الذي يلعبه هذا المشروب في حياة شاربيها وعاشقيها، نقدم لكم في ” القهوة” كل ما يتعلق بهذا المشروب الرائع، سنتحدث عن كل ما يخطر ببالكم عن أنواع القهوة على اختلافاتها وتعددها، كما سنتناول بالشرح كيفية عمل القهوة بكل أنواعها، ولن ننسى الحديث عن أهم فوائد وأضرار القهوة وتحقيق التوازن بتناول الكميات المناسبة التي تحقق أقصى استفادة منها  مع تجنب أضرارها.

ولمحبي الفنون والقهوة سنعرض الكثير والكثير من صور للقهوة ذات الطابع الخاص في التصوير، حيث يظهر إبداع وابتكار الفنانين في التقاط الصور للقهوة، ولعاشقي الحلويات والقهوة سنتعرض للعديد من طرق عمل حلى القهوة اللذيذة والتي تحظى بشعبية كبيرة لا تقل عن شعبية القهوة ذاتها وغالبا ما تقدم معها.

كل ذلك سنقدمه لكم ، ففي “القهوة” ستعرف أكثر عن كل ما تريد معرفته عنها!

أرشيف الموضوعات